h1

ترياق الحب

يناير 5, 2016

عندي من الحبِّ ترياقٌ لأحزانِي
يحتاجُهُ القلبُ ممزوجًا بشكرانِ

غيري استعارَ من الأهواءِ قِبلتَهُ
وقبِلةُ الحبِّ عندي آيُ قرآني

من المكارم مايأتي بمنجيةٍ
والنفسُ لاهيةٌ عنها بكفرانِ

فكيفَ أحيا على لهوٍ يُضَلُّ بهِ
أهلُ الهوى غفلةً في دربِ شيطانِ؟َ!!

أُسأئِلُ النفسَ كيفَ اللهوُ يُسعدُها
والنفسُ في ذاتِها نهبٌ لأشجانِ

كيفَ استطابتْ برغمِ الرَّفضِ غفوتَها
بالخطوِ حافيةً تمشي لنيرانِ؟

تقسو عليها دروبُ الغيٍّ مغمضةً
عينَ البصيرةِ في قلبٍ ووجدانِ

تغفو وتصحو بأوهامٍ محملةً
وتحسبُ الحِملَ رِبحًا دونَ خسرانِ

تختلُّ فيها الرؤى، يرتجُّ ناظرُها
وتمتطي مركبا من غير ربَّانِ

كيفَ الوصولُ لشطٍّ غيرَ ذي خطرٍ
بمركبٍ مقلعٍ في بحرِ عصيانِ

جلُّ الشطوطِ لهيبُ الإثمِ يحرقُها
بوطأةِ التيهِ تنفيسًا لبركانِ

تنهارُ في ردِّها مما نطقتُ بهِ
والوعيُ في نعشِهِ رهنٌ بأكفانِ

شعر
زاهية بنت البحر

7:20 pm 9/18/2010

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: