h1

مذكرات سحاب 56-62

أغسطس 24, 2015

مذكرات سحاب(7)

 

 

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

 مذكرات سحاب

56

بالأمس عرفت من والدي ماذا يعني اللوح المحفوظ ، وهذه المعرفة وسَّعت دائرة إدراكي لمعنى القضاء والقدر، فبت أتفكر بكل مامر بي من أحداث محزنة كانت أو مفرحة، ورغم صغر سني، فقد بدأت أنظر للحياة نظرة مغايرة لما كانت عليه قبل فهمي لمعنى القضاء والقدر، وسألت أبي ذات مرة بعد صلاة التراويح عن القلم الذي كتب به على اللوح المحفوظ، فقال لي:القلم الأعلى واللوح المحفوظ: هو الذي كتب الله مقادير الخلائق فيه، والقلم المذكور: هو الذي خلقه الله، وكتب به في اللوح المذكور المقادير، كما في سنن أبي داود عن عبادة بن الصامت قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: {إن أول ما خلق الله القلم؛ فقال له: اكتب، قال: يا رب! وماذا أكتب؟ قال: اكتب مقادير كل شيء حتى تقوم الساعة }. فسألت أبي: هل كتب القلم في اللوح المحفوظ أنني سأسألك عنه يومًا؟ ابتسم أبي وأجاب: لو رجعت إلى ماقلته قبل قليل لعرفت ذلك دون أن تسألي، ولكن سأجيبك مرة أخرى ليظل ذلك عالقًا بذهنك: أجل ياابنتي كتب كل شيء حتى تقوم الساعة.

سالته: هل الساعة التي تضعها بيدك تقوم وكيف ذلك؟

أجابني باسما: الساعة ياسحاب ليست هذه التي في يدي.

سألته: أي ساعة هي أذن؟

أجاب: هي يوم القيامة ذلك اليوم الذي يبعث فيه الله عزَّ وجل كل المخلوقات ليحاسبهم على مافعلوا في الدنيا، فمنهم من يدخل الجنة، ومنهم من يدخل النار. فعدت أسأله وهل القلم هو أول المخلوقات كي يكتب أقدار الحياة كلها؟

نظر إلي بإعجاب وقال: انتبهي جيدا ياابنتي لما سأقوله لك.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {كتب الله مقادير الخلائق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، قال: وكان عرشه على الماء }، فهذا صريح أن التقدير وقع بعد خلق العرش، والتقدير وقع عند أول خلق القلم

.فسألته: ماذا يعني هذا ياأبي؟ فقال :لقد كتب الله مقادير الخلائق وما ذا سيكونون فيها قبل أن يخلق عز شأنه السموات والأرض بخمسين ألف سنه ، إنه زمن طويل ياسحاب وانتبهي ماذا يقول الحديث بعد ذلك: وكان عرشه على الماء..

سألته : وهل يستطيع الماء حمل العرش ياأبي؟

أجابني: تأدبي ياابنتي فالماء اليوم يحمل سفن من صنع الإنسان، وهو بأمر الله يحمل كل شيء. عرش الله سبحانه وتعالى ياسحاب كان موجودًا قبل وجود القلم وهذا يعني أيضًا أن القلم هو ثاني المخلوقات بعد العرش. فقلت له: الآن فهمت خلق الله تعالى القلم الأعلى بعد خلق العرش والماء، وهو بذلك يكون ثالث المخلوقات.

فقال أبي وقد غلبته الدهشة: يالذكائك ياابنتي،أصبتِ وأخطأ أبوكِ، لقد قلت كلامًا يعجز عنه الكبار أحيانا، ولاأدري ماأنسانيه.. خلق الله القلم وكان عرشه على الماء وهذا يعني أن الماء كان موجودًا قبل خلق القلم.. العرش فالماء فالقلم ثم اللوح المحفوظ الذي كتبت فيه المقادير.. ابتسمت بفرح وسألته:

– ولكن لم تقل لي ياأبي ماهي صفة القلم، وكيف كتب على اللوح المحفوظ؟

أجابني سعيدًا: القلم ياابنتي “هو جِرم عظيم جدًّا على شكل نور، ومساحته مسيرة خمسمائة عام، طوله ما بين السماء والأرض وعرضه ما بين المشرق والمغرب. وقد أمر الله القلم أن يجري على اللوح المحفوظ فجرى بقدرة الله ومن غير أن يمسّهُ أحد من الخلق وسطر في اللوح المحفوظ كل ما سيكون في العالم حتى نهاية الدنيا، وهذا معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الإمام أحمد والترمذيّ عن عُبادة بن الصامت عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أوَّلُ ما خلق الله القلم ثم قال اكتب فجرى بما هو كائن إلى يوم القيامة”. والدليل من القرءان الكريم على أن كل شىء كائن في هذا العالم حتى يوم القيامة مسجل في اللوح المحفوظ هو قوله تعالى: {وكلُّ شىء أحصيناه في إمامٍ مبين} (سورة يس/12)، ومن الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: “كتبَ اللهُ مقاديرَ الخلائقِ قبل أن يخلقَ السمواتِ والأرضَ بخمسين ألف سنة وكان عرشُه على الماء” رواه مسلم.”

 

57

 

لم أستطع النوم هذه الليلة رهبة وخوفًا من الله تعالى رغم حبي العظيم له، وكنت أفكر بالقلم الجرم الهائل من النور، وكيف كتب في اللوح المحفوظ مقادير الخلق كلها حتى يوم القيامة.. ياإلهي لابد أن يكون اللوح المحفوظ كتاب كبير جدا كي يسع كل المقاديرالكونية كلها، والله شيء تقشعر له الأبدان.

 مازال الحديث الذي ذكره والدي يرن في أذني( قال النبي صلى الله عليه وسلم: “كتبَ اللهُ مقاديرَ الخلائقِ قبل أن يخلقَ السمواتِ والأرضَ بخمسين ألف سنة وكان عرشُه على الماء”)سبحان الله خلق العرش والماء ثم القلم فاللوح المحفوظ ..ولكنني لاأعرف ماهو العرش وبقيت أفكر به حتى استولى علي النوم، وفي اليوم الثاني ونحن نتناول الشاي بعد الإفطار سألت والدي عن العرش، وماذا يعني، وكيف كان على الماء، فأجابني باهتمام وزوجته تستمع لما يقول :
انتبهي جيدًا ياسحاب فإن الإيمان بالعرش والكرس واجب حق ومن شك بذلك فقد خالف الإيمان .
قلت لأبي: وكيف عرفت ذلك ياأبي؟

ابتسم  لسذاجتي وقال: الإيمان بالعرش هو من الأمور الغيبية ولايتم الإيمان إلا به، وقد قال الله تعالى في كتابه الكريم:[ذُو العَرْشِ المَجِيدُ] {البروج:15} وقال سبحانه : [ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي العَرْشِ مَكِينٍ] {التَّكوير:20} كما قال أيضا تبارك وتعالى:[سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبِّ العَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ] {الزُّخرف:82} وأيضا: [رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو العَرْشِ يُلْقِي الرُّوحَ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ لِيُنْذِرَ يَوْمَ التَّلَاقِ] {غافر:15}. أرأيت ياابنتي كيف ذكر الله العرش في هذه الآيات من سور البروج والتكوير والزخرف وغافر؟

 فقلت له: وما هذه الأسماء التي ذكرتها الآن؟

 قال: هي أسماء سور من القرآن الكريم سأطلعك عليها ونحن نقرأها بإذن الله، وهناك غيرها من السور ذكر الله فيها العرش.

اسمعي هنا مايقوله الله سبحانه وتعالى:[فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ] {التوبة:129} كما قال تعالى فى إخباره عن [ الكرسى ] :[وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ] {البقرة:255}
فقلت بفرح: نعم ياأبي أنا أحفظ آية الكرس وأعرف معنى وسع كرسيه السموات والأرض..

قال بسرور: أحسنت ياابنتي ،فهذه النصوص لا تحمل إلا على الإيمان بالعرش والكرسى والإقرار بهما والتصديق بقول الله تعالى، وأزيدك علما فقد ورد ذكر العرش والكرسى مرارا فى أحاديث النبي عليه الصلاة والسلام.

فقلت له: حدثني بذلك.

قال من هذه الأحاديث الشريفة  مثلا مارواه ابن عباس رضى الله عنهما .

سألته : من هما عنهما وقد ذكرت فقط ابن عباس؟

أجاب: أحسنت، هما عبد الله بن عباس، ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم،  وعمه العباس بن عبد المطلب  فهما اثنان رضي الله عنهما.

فقلت : رضي الله عنهما وماذا روعى ابن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم؟

قال: مثلا فى دعاء الكرب، كما جاء فى البخارى ومسلم وغيرهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : [ لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا هو رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم ] .وما جاء فى البخارى عن أبى هريرة رضى الله عنه مرفوعا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :[ إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ، فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة وفوقه عرش الرحمن >

سألته ماذا يعني مرفوعا للنبي صلى الله عليه وسلم؟

قال:  الحديث المرفوع هو: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة،
سمي مرفوع نسبه الي رسول الله صلي الله عليه وسلم
ومن أمثلته قال رسول الله أوفعل رسول الله كذا.

قلت- اللهم أسألك الفردوس لي ولأبي وأمي .

 

58

ياإلهي ماأعظمك وما أعظم عرشك سبحانك عزَّ شأنك.. بدأت أنظر إلى نفسي كما أنا صغيرة الجسم وضعيفته، وكنت قبل ذلك أرى أبي كبير الجسم قويَّه وكذلك زوجته، وكل من أعرفهم من الكبار، ولكن بعدما سمعت عن عرش الرحمن، والقلم واللوح المحفوظ، أيقنت أن الإنسان مخلوق ضعيف جدًا، لايستطيع خلق ذبابة، وهي تجلب له الجراثيم التي تمرضه ثم تقتله إن قدَّر الله عليه الموت بسبب تضرره منها.. هاأنا أفهم أيضًا معنى المقادير، وأنه لن يصيبني إلا ماكتب الله علي في اللوح المحفوظ بالقلم ذلك الجرم الكبير من النور.. ياالله علِّمني أكثر أريد أن أفهم كل شيء في هذا الوجود كي أعبدك حق العبادة رغم أني أعبدك بحب ، ولكن أريد أن أتقرب منك بعلمٍ كثير، فقد شغل بالي وسيطر على عقلي وأشعر برغبة حقيقية للتعلم ..بالأمس فهمت من والدي أشياء كثيرة ، ولكنني لم أعرف ما إذا كان عرش الرحمن هو الكرسي. يقول الله عزَّ وجلَّ (وسع كرسيه السموات والأرض) والعرش هو أكبر ماخلق الله وعندما سألت أبي عن ذلك قال: اسمعي ياابنتي ودعي عقلك يتفكر بما سأقوله لك رغم أنك حديثة السن غير أن أسئلتك تستحق الإجابة عنها بوضوح. قال أبو ذر رضي الله عنه..

سألته: من هو أبو ذر؟

أجاب:  هو أبو ذر الغفاري  صحابي جليل روى الحديث عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

سألته- مامعنى صحابي جليل؟

اجابني بهدوء: يعني كان في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان صاحبا له سمعه ورآه ونقل عنه الحديث وجليل أي كبير القدر.

سألته مامعني القدر؟ هل هو القَدر؟

أجابني ضاحكا: لايابنية القَدْر هنا غير القَدَ. هنا تعني كبير القيمة وعلة المنزلة.

أحببت أن أسأله عنا المنزلة ولكن نظرات زوجته لجمتني فقلت في نفسي ربما كانت بمعنى المنزل ولكنها أنثى تلك المنزلة.

تابع أبي حديثه عن أبي ذر الذ قاطعته هنا – قال: سمعت رسول الله صلى الله يقول : ” ما الكرسي في العرش إلا كحلْقة من حديد أُلقيت بين ظهري فلاة من الأرض “

 فقلت له: لم أفهم كيف ذلك؟

فقال: تصوري صحراء واسعة جدا، وقد ألقيت فيها حلقة من حديد تستطيعين حملها بيدك كالإسورة مثلا، فهل تستطيعين تصور ذلك ؟حلقة صغيرة في فلاة واسعة؟هكذا قال رسول الله عليه الصلاة والسلام فهل رأيت كم العرش يكبر الكرسي؟

أجبته كثير جدا، رغم أن عقلي لم يستوعب ذلك جيدا، سبحان الله رب العرش العظيم .

 فقال لي موضحًا: انتبهي ياسحاب إلى ماقاله ابن مسعود رضي الله عنه بهذا الشأن وابن مسعود صحابي أيضا جليل: عن ابن مسعود قال: بين السماء الدنيا والتي تليها خمسمائة عام وبين كل سماء خمسمائة عام، وبين السماء السابعة والكرسي خمسمائة عام، وبين الكرسي والماء خمسمائة عام، والعرش فوق الماء، والله فوق العرش لا يخفى عليه شيء من أعمالكم .
فقلت وأنا أرفع يدي إلى السماء: أحس بالدوار ياأبي، عقلي الصغير سلَّم أمره لله، اللهمَّ إني أسألك الفردوس الأعلى فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة وفوقه عرش الرحمن.. آمين اللهمَّ آمين.

 

59

عندما تتوسع مدارك الوعي عند الإنسان يبدأ ينظر إلى كل ماحوله بمنظار العالِم، ويطلب فضوله المزيد من العلم لأن ملكاته العقلية تحب العمل دون الخمول.. وتبدأ الحياة تصبح أكثر جمالا وأهمية بالنسبة له  لقناعته بأن الإنسان لم يخلق سدى في هذا الكون العظيم، وإنما لرسالة أوجده الله في الدنيا لأجلها، وكذلك الأشياء كلها من شجر وحجر ومطر ورياح فإن لها دور في الحياة وكذلك الحيوانات.. سأتابع تعلمي لمعرفة كل شيء عن الحياة ومن فيها.. سبحان الله كيف أن العلم يغير الإنسان خاصة العلم الذي قاله أبي عن العرش واللوح المحفوظ والقلم والكرسي.. حتى زوجة أبي ألحظ فيها بعض التغيير، فقد أصبحت تنصت إلى والدي باهتمام وهو يتكلم عن مخلوقات الله الكبيرة، وتظهر علامات الدهشة على وجهها مصحوبة بالخوف أحيانًا كثيرة، حتى أني أصبت بالذهول عندما وقفت تجلي الصحون بعد أن تحدث والدي عن عرش الرحمن والكرسي ، وخففت عني شيئًا من أعباء العمل في البيت، ولاأخفي عن نفسي سرًا بأنني أحسست بالشفقة عليها فهي أيضًا إنسانة ضعيفة، وكل إنسان معرض للخطأ، أدعو الله أن يعينها على الخير ..

 

60

 

اليوم كانت معلمة الرياضة غائبة فطلبت منا المشرفة أن نقوم بعملٍ مفيد دون إحداث ضجيج في الصف يزعج بقية الصفوف.

انتهزت هذه الفرصة وجلست أحكي لزميلتـَيَّ نهى عبد السلام، ومها علاء الدين ماقاله أبي عن عرش الرحمن، والقلم واللوح المحفوظ.. لم ألحظ عندهما الاهتمام الذي كنت فيه يوم حدَّثني أبي هذا الحديث إذ طلبتا مني أكثر من مرة شرح ما أقول بحجة أنهما لم تفهما ذلك جيدًا، وأن عقليهما لم يستوعبا هذه المعلومات التي لم تسمعا عنها مسبقًا.. حاولت إيصال المعلومات بطريقة أسهل فلم أفلح في ذلك، فأنهيت الحديث بعد أن وعدتهما بإحضار المذكرة التي كتبت فيها تلك المعلومات الدقيقة.. وعندما عدت إلى البيت سألت أبي عن العقل والعلم، وكيف تستوعب بعض العقول مالا تستوعبه عقولٌ أخرى.
قال والدي: العقل ياسحاب هو طاقة والأداة التي بها نفكر، ونتأمل ونحسب ونحلل، إنه ياابنتي نعمة من أعظم النعم التي خصَّ الله بها الإنسان وهي تختلف بقدرتها بين شخص وآخر.

سألته- هل يحتلف عقلي عن عقلك ياأبي وعن عقل أمي ؟

قال- من حيث انه عقل لايختلف ولكن من حيث القدرات فإنه يختلف فقد نمت قدراتي العقلية وقدرات أمك أيضا ولكن قدرات عقلك مازالت في طور النمو.

سألته – حسنا فلماذا إذن افترقتما وقد كبر علقاكما؟

نظر إلي بذهول أربك زوجته ثم قال – كله قسمة ونصيب هكذا اراد الله ياابنتي. شعرت بالذنب لأنني سببت له الإحراج فقلت له:

 ماهي وظيفة العقل ؟

  أجابني بارتياح- العقل هو من طاقة الروح الخلاقة المبدعة في كيان الإنسان، به يفهم نفسه وما حوله.

سألته –  وكيف يكوِّنُ ذلك؟

قال-  هو نتيجة التربية ، وما يتعلمه الغنسان  من خبرات حياتية ممن يحيطون به ومما ينقله له العلم عن تراث الإنسانية ..

قلت- يعني كما أحصل أنا على المعلومات منك؟

أجاب : نعم نعم هكذا ومن المدرسة والتلفاز وهذا يتطور العقل كاي شيء في الحياة يبدأ صغيرا ثم يتطور حتى يكبر مرحلة مرحلة وهو قابل للتغير.

سألته كيف ذلك ياأبي ؟

العقل دائما يبحث عن أفكار جدية يسمونها نظرية  تهم الإنسان وهذه النظريات يكتشفها العلماء فيتقدم العلم بها منها النظريات الفلسفية ومنها العلمية وغيرها وهذه النظريات قابلة للتغير عندما يكتشف العلما غيرها كأن تكون معاكسة لها فتلغيها أو نظرية اكثر تقدما فتزيد العلم معرفة.

سألته: وهل أخذ الناس بهذه النظريات؟

أجابني :هناك الكثير من النظريات العلمية التي اكتشفها العلماء وعلموها للناس مدة من الزمن،سقطت وقامت مكانها نظريات جديدة اكتشفها العقل، فأخذ بالأصح منها.

فسألته: وهل هناك صراع بين العلم والدين أو بين الإيمان والعقل؟

نظر أبي إلي مليًا ثم قال: من أين لك هذه الأسئلة ياسحاب، فأنت مازلت صغيرة لمعرفة طرح مثلها؟

أجبته: وهل سؤالي غريب وأنت قلت لي بأن العلم من عند الله؟

قال وقد أشرق وجهه سرورا: أحسنت ياابنتي فقد قال الله عزَّ وجل (علَّمَ الإنسان مالم يعلم )أرأيت كيف أن الله يريد للإنسان أن يتعلم ليصل إلى الإيمان بخالقه؟

 قلت له: نعم سبحانه وتعالى علَّمَ الإنسان مالم يعلم وميز بينه وبين الحيوانات التي لاتعقل.

 قال: أحسنت يا ابنتي كما أن العقل يميز بين الإنسان العاقل، وبين الآخر المجنون، فبالعقل يكلف الله عباده بالعبادات، وفاقد العقل غير مكلف بها.

 قلت: سبحان الله ياأبي كل شيء في هذا الوجود يعود إلى الله من عقل وعلم وغيرها من الأمور.

قال: أجل ياسحاب، فمصدر العلم هو الخالق ومصدر الدين هو الخالق.

فقلت له: وكما علمت منك ياأبي عندما تكلمت عن هدف العلوم وهدف الايمان، فإن هدف العلوم هو اكتشاف حقائق المادة، و أسرارها، وهدف الإيمان معرفة الله والإيمان به.

قال: أحسنت ياابنتي وعليك أن تعلمي بأنَّ كل إنسان يولد مؤمنا، زرعت فيه غريزة البحث عن خالقه وعن مصيره.

قلت : والعلم يفيد في التقرب إلى الله ومعرفته جيدا كي نعبده أفضل بصدق وإخلاص.

قال- أجل كل علم هو خطوة نحو اكتشاف أسرار قوانين الخالق ونظامه.
فقلت له: كلام رائع ياأبي ولكن ليس الجميع يفهمون ذلك.

 قال: ليست عقول الناس جميعًا تساعدهم على الفهم، ونحن جميعًا بحاجة للعلم كي تتسع مداركنا، فنفهم أكثر ولايستوي الذي يعلمون والذين لايعلمون.قلت في سري..ترى هل ستفهم نهى ومها ماقاله والدي عندما أحدثهما بما تعلمت منه اليوم؟

 

61

يقول والدي إن هدف العلم هو معرفة المادة واكتشاف أسراها بمعى معرفة مما تتكون والتغيرات التي تحصل لها، والمادة هي كل مانراه في الطبيعة من بشر وحجر وشجر ومعادن وغيرها، وهدف الإيمان هو معرفة الله والإيمان به.. من يؤمن بالله يدخله الجنة، ومن يكفر به يدخله النار.. يقول والدي كما تعلم من الكتب وممن حوله: إن الجنة جميلة جدًا، وإن النار مخيفة جدًا، فطلبتُ منه أن يحدثني عن الجنة وعما فيها لأنني حقيقة أرغب بمعرفة كل شيء عنها، فقد أحببتها وأريد أن أذهب إليها عندما أموت، ولاأريد النار، فأنا لاأستطيع لمس عود ثقاب، فكيف بالنار وهي أخف بكثير من نار الآخرة، وكما يقول والدي مما تعلمه من هم أعلم منه: هي حامية جدًا، وملتهبة عافانا الله منها، وغن الجنة حق وإن النار حق وكل إنسان مصيره إما إلى الجنة وإما إلى النار ولن يكون رمادا إلا الحيوانات بعد اقتصاصها بعضا من بعض ثم تصبح بأمر الله لاشيء، وأما الإنسان فباقٍ إلى الأبد في نعيم مقيمـ أو في جحيم مقيم.

قال والدي وهو يتكلم عن الجنة: حديث الجنة ياابنتي طويل ويحتاج لوقت أكثر، وسوف أحدثك به على مراحل كي يعلق بذهنك ولاتنسينه أبدًا.

فقلت له: كما تشاء وأعدك بألا أنسى شيئًا مما تحدثني به بإذن الله، بل قلبي حفظه كله وبات يخفق به..

فقال باسمًا: تبارك الرحمن بدأت تقولين شعرًا ياسحاب ماأجمل عبارتك هذه (قلبي حفظه كله وبات يخفق به) أسعدني ماقاله والدي، وسعدت أكثر عندما سما بكلامه وهو يقول: قيل “بأن الجنة هي حلم المؤمن، والهدف الذي يسعى إليه بعمله الصالح، مفتاحها لا إله الا الله محمد رسول الله، والأعمال الصالحة هى أسنان المفتاح التى بها يعمل.

قلت- ياسلام ياأبي ماأجمل هذا التعبير” مفتاح الجنة لاإله إلا الله، سأمسك المفتاح وأسنانه بالعمل الصالح” وسألته:

من يدخل الجنة أولا ياأبي لأنني أريد ان أكون معه، انت أم أمي.

ضحك والدي حتى امتلأت عيناه بالدموع وزوجته شاردة الذهن.

قال: لاأنا ولاأمك ولاأنت، لأن أول من يدخلها سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن يشفع للمؤمنين بدخولها. وللجنة أبواب يدخل منها المؤمنون بعد الحساب كما يقول الله عزَّ شأنه(وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ)(سورة الزمر 73) .”

سألت أبي وكم باب للجنة ياأبي ؟

قال: أبواب الجنة ثمانية.

 سألته: وهل لها أسماء خاصة تميز باب فيها عن باب آخر؟

 أجاب: أجل، فقد قيل إن أسماءها: باب محمد صلى الله عليه وسلم وهو باب التوبة – باب الصلاه –

باب الصوم وهو باب الريان-

 باب الزكاة- باب الصدقه – باب الحج والعمرة — باب الجهاد- باب الصله.
قلت لأبي: أريد أن أدخل الجنة من أبوابها الثمانية كي لايفوتني واحدٌ منها..

ضمني إلى صدره ودمعة تترقرق في عينيه وهو يقول: أدعو الله أن يجعلك من أهل الصلاح، وأن يعينك على دخولها من الأبواب الثمانية .

 

62

عاد أبي اليوم قبل أذان المغرب بقليل وهو يحمل بيده صندوقًا من الكرتون متوسط الحجم.. تناولت منه الصندوق، فقال لي وهو يمد يده به نحوي: – ضعي الصندوق فوق الطاولة في زاوية البيت ففيه مفاجأة لك ياسحاب، بشرط ألا تسألي عما فيه قبل الإفطار، وأداء صلاة المغرب. أجبته  بابتسامة عريضة ملأت وجهي سرورًا مما جعل زوجته تنظر إليه بشيء من الضيق، وهي تضع الطعام فوق المائدة.. طارت شهيتي للطعام فأكلت القليل منه، وأسرعت بأخذ الصحون الفارغة فنظفتها، وأحضرت الشاي الذي صنعته زوجته وكمرته بقطعة قماش كبيرة كي يختمر، فصببته في الكاسات وقدمته لهما وعيناي ترجوان أبي الإسراع بفتح الصندوق، فاستجاب لرجائهما دون أن ينبت بكلمة، وعيناها تراقباننا عن كثب. فتح أبي الصندوق وأخرج منه ثلاثة مجلدات خمرية اللون مكتوب عليها بخط مذهب (السيرة النبوية ) الجزء الأول والثاني والثالث.. سألته بدهشة أهذه الكتب لي ياأبي؟ أجابني: لك وللجميع على أن نقرأ فيها كل يوم بعض الصفحات حسب مايسمح به الوقت لنا.

تنفست زوجته براحة، وقالت بابتسامة مفاجئة لي: هذا جميل، هدية قيمة سنستفيد منها جميعًا، أسمعت ياهدى جميعًا..

ابتسمت برضا وقلت لها: حفظ الله لنا أبي ووفقه كي يحضر لنا ما يفيدنا جميعًا ياأمي..

قطع أبي الحديث قائلا: بإذن الله سأحضر مكتبة إلى البيت، وأتخمها بالكتب التي تنفعنا (وعيناه في عيني زوجته )جميعًا وتزيدنا علمًا وثقافة وخشية من الله.

 قالت: من أين أحضرت هذه الكتب؟

فأجابها وهو ينظر إلي: مرَّ بي اليوم جاري عبد الدايم المحسن وهو يحمل مثلها، وكان قد أحضرها لابنته فاطمة لتكتب منها موضوع إنشاء عن معركة بدر التي يصادف تاريخها يوم غد، فأحببتُ أن يكون لدينا مثلها لنعرف أكثر عن معركة بدر التي انتصر فيها المسلمون على المشركين، وكانت نقطة تحول في تاريخ الإسلام. لم أدر كيف نهضت وألقيت بنفسي فوق صدر أبي، ورحت أقبل يده وأنا أشكره على هذه المبادرة الرائعة منه، فقد كنت أحلم بمثل هذه الكتب التي تتكلم بتوسع عن سيرة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وعن أصحابه والمعارك التي خاضها في سبيل نشر الدعوة والدفاع عن الإسلام والمسلمين ..

 

أمسك أبي أحد الكتب الثلاثة وراح يقلب فيه حتى توقف عند الموضوع الذي راح يبحث عنه، قال بعد ذلك سأقرأ لكم في ظلال من غزوة بدر، ففيها الكثير من العبر والعظة، وقد غصت كتب السيرة بأخبار هذه الغزوة، وقد لاتفهمي ياسحاب معظم ماجاء فيها لحداثة سنك، ولكن سأشرح لك ذلك كله فيما بعد بإذن الله، وأكتفي الآن بالقراءة على أن تنتبهي لي جيدا، وبدأ بالقراءة” غزوة بدر الكبرى، أولى المعارك الفاصلة في الإسلام، وبداية المواجهات الحاسمة بين المسلمين – أنصاراً ومهاجرين – وبين المشركين من أهل مكة.

سألته: هل حدثت هذه الغزوة بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة؟

أجاب: نعم، ستعرفين كل شيء عندما تسمعين القراءة.

أحسست بالخجل من والدي خاصة وقد علت وجه زوجته ابتسامة لم أحبها وكأنها شماتة بي رغم أنها بدأت تتحسن في رمضان.

قلت له: لن أقاطعك ياأبي بعد الآن، ابتسم بهدوء وتابع قراءته من الكتاب الذي بين يديه.

 وقعت هذه المعركة الحاسمة يوم الجمعة في السابع عشر من شهر رمضان للسنة الثانية من الهجرة النبوية (الموافق لشهر آذار من سنة 624 ميلادية).

كان رسول الله (ص)، قد ندب أصحابه – ولم يعزم عليهم – أن يهبوا معه، لاعتراض قافلة تجارية لقريش، يقودها رأس الكفر أبو سفيان، ويحرسها رجال لا يزيدون عن أربعين فارساً، فخرج مع رسول الله (ص) من المهاجرين والأنصار ثلاثمائة وبضعة عشر رجلاً بلا عدّة ولا استعداد، وإذا بهم يقفون وجهاً لوجه أمام ما يقرب من ألف رجل من صناديد قريش، مدججين بالسلاح، غاطسين في الحديد، محاطين بكل وسائل الرفاهية والخيلاء، تحف بهم النساء، وتعزف لهم القيان، وتقرع أمامهم الدفوف والطبول، وتقدم لهم أنواع الأطعمة وأصناف الشراب. أما القافلة فقد راغ بها أبو سفيان عن الطريق، ومال بها عن أن تقع غنيمة في أيدي المسلمين.

قلت: يااااه أكل هذا مع المشركين وليس مع المسلمين إلا ثلاث مئة رجل؟ ياالله، لكن ماهي القيان ياأبي.

قالت زوجته بتوتر: ألم يحذرك أبوكِ من مقاطعته؟ دعينا نستمع للقراءة ثم تسألين ماتشائين.

أحسست بالخجل فأنقذني والدي من هذا الموقف المخزي بقوله: لاعليك ياسحاب سأجيبك عن سؤالك. نعم هذا ماكان من عدد المسلمين ، والقيان هن من الجواري المملوكة للأغنياء والسادة وكن يقمن  بالرقص والغناء في اللهو والطرب ويخدمن في البيوت قبل الإسلام.

سألته: وهل مطربات اليوم هن من القيان؟

أجابني: استمعي للقراءة الآن فنحن في موضوه أهم من القيان وغيرهن.

– حاضر.

فتابع قراءته ..

نجت العير، وأقبل عوضاً عنها النفير، وأي نفير!!. وكانت المعركة الفاصلة، التي خلدها الله سبحانه وتعالى في كتابه الخالد، وتركها آيات تتلى أبد الدهر: (لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة فاتقوا الله لعلكم تشكرون، إذ تقول للمؤمنين ألن يكفيكم أن يمدكم ربكم بثلاثة آلاف من الملائكة منزلين، بلى إن تصبروا وتتقوا ويأتوكم من فورهم هذا يمددكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين، وما جعله الله إلا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم، ليقطع طرفاً من الذين كفروا أو يكبتهم فينقلبوا خائبين) آل عمران: 123 – 127.

(كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقاً من المؤمنين لكارهون، يجادلونك في الحق بعدما تبين كأنما يساقون إلى الموت وهم ينظرون، وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين، ليحق الحق ويبطل الباطل ولو كره المجرمون) الأنفال: 5 – 8.

ولسنا نريد هنا أن ندخل في تفاصيل أحداث غزوة

بدر ومجرياتها، وإنما نكتفي فقط بالإشارة إلى بعض القضايا المهمة:

سألته: ابي مامعنى العير والنفير؟

قال: هناك عير ونفير والنفير هم القوم الذين جاؤوا لحماية العير بما فيها من دواب وما تحمله من بضائع.

عندما استقر رأي المسلمين على خوض المعركة، طاعة لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وثقة منهم بنصر الله وإنجازه وعده لنبيه، دفع رسول الله رايته إلى ابن عمه وأخيه علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)، وأعطى لواء المهاجرين لمصعب بن عمير، ولواء الخزرج إلى الحباب بن المنذر، ولواء الأوس إلى سعد بن معاذ.

ولما تقابل الفريقان في بدر، برز من المشركين عتبة بن ربيعة بين أخيه شيبة وابنه الوليد، فنادوا: يا محمد أخرج لنا أكفاءنا من قومنا. واستجاب رسول الله (ص) لتحدي المشركين، ونظر حوله في المسلمين، ثم قال: قم يا عبيدة بن الحارث ويا حمزة بن عبد المطلب ويا علي بن أبي طالب، فقاموا جميعاً مسرعين مستبشرين، واتجهوا نحو متحدّيهم من مشركي قريش، بقلوب عامرة بالإيمان، ونفوس طيبة بلقاء الله، تسترخص كل شيء في سبيل إعلاء كلمة الله، وظهور دين الإسلام، أما حمزة فلم يمهل شيبة حتى قتله، وقتل عليّ الوليد بن عتبة، واختلف عبيدة وعتبة ضربتين أثخنت كلاً منهما، وشد حمزة وعلي على عتبة فقتلاه وأجهزا عليه، وعادا بعبيدة إلى رسول الله (ص)، فكانت تلك المبارزة بين بني ربيعة وبني هاشم آية ومفتاحاً لنصر المؤمنين وهزيمة المشركين.ولن يكون نصيبهم اليوم وغداً، إلا كما كان بالأمس، الهزيمة المحتومة في الدنيا، والنار في الآخرة، وهم كانوا وما زالوا يمضون إلى قدرهم المؤكد.

(قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم، ويخزهم، وينصركم عليهم، ويشف صدور قوم مؤمنين، ويذهب غيظ قلوبهم) التوبة: 14 – 15.

(قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون. قل هل تربَّصون بنا إلا إحدى الحسنيين ونحن نتربص بكم أن يصيبكم الله بنار من عنده أو بأيدينا فتربصوا إنَّا معكم متربصون) التوبة: 51 – 52.

(هو الذي أخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر ما ظننتم أن يخرجوا وظنوا أنهم ما نعتهم حصونهم من الله فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار) الحشر: 3.

 

قلت لأبي  اريد أن أفهم أكثر فهل تسمح لي بهذا الكتاب كي اقرأ فيه .

قال : خذيه بشرط المحافظة عليه.

تناولته  وذهبت به إلى غرفتي ، وضعته قرب رأسي   فوق مخدتي و عدت إلى أبي أتهيأ لصلاة التراويح.

 

بقلم

زاهية بنت البحر

 

بعض المعلومات أخذت من النت بتصرف

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: