إياكنَّ والتماسيح المفترسة

الحمد لله أنا مالي بالتماسيح بنوووب

خطر الموت 

——–

رام الله – دنيا الوطن
التهم تمساح امرأة حاملاً من على شاطئ بحيرة في شمال شرق أوغندا، حسبما قال مسؤول بارز معني بالحياة البرية اليوم الخميس.وبهذا الحادث تصبح المرأة الضحية الثلاثين لمثل هذه الهجمات في الدولة الواقعة في شرق القارة الأفريقية لهذا العام.

كانت الضحية وتدعى ديمينتيليا نابواير (25 عاماً) التي كانت حامل في شهرها الثاني، تجمع الحطب من على شاطئ بحيرة كيوجا مع عدة نساء أخريات أمس الأربعاء عندما قفز التمساح من المياه وسحبها إلى البحيرة.

وأوضح المسؤول بالهيئة الأوغندية للحياة البرية بيتر أوجوانج أن هجمات التماسيح على البشر في ازدياد جراء تراجع مخزون السمك في البحيرات.

وقال أوجوانج “لقد علمنا أن المرأة لقيت حتفها بسبب التمساح. وهذه الحيوانات تفتقر إلى الطعام وتهاجم البشر”.

 No Image Available

 يالطيف شو بريء

بتمسكن حتى يتمكن وبعدها يالطيف

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s