جوقة أحزاني

جوقة أحزاني تعزف أنغام الشوقِ المنفلت من

سيطرة صبري، فيعصر مشاعري بقبضة

الحرمان وأنا أتلوى ألما بين فكي
الذكريات، هجرنا مصطفى ولم نره منذ عام 1970.

ليت للنسيان سطوة تُقيِّد فيها حنيني لرفيق طفولتي،

وشقيق روحي، ولو بالرغم عني، ولكن هيهات هيهات.

بقلم

زاهية بنت البحر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s