تأرجحٌ لا بد منه

في الغربة يبتعد الإنسان عن بيته.. أهله.. وطنه، وكل مايحبه، يجد نفسه وحيدا في عالم ليس عالمه بكل ماتعني الكلمة من معنى.. بعض الناس ينخرطون في المجتمعات الجديدة، فينسوا فيها كل شيء يربطهم بماضيهم حلوا كان أو مرا.. اندهاش أولي لرؤيتهم مالم يجدوه في وطنهم.. تتعاظم الدهشة كلما أحسوا بعظمة الحضارة التي أتوا إليها..

شيئا فشيئا تبدأ الدهشة بالذبول والنفس بالانكسار، لهوة التباعد السحيقة بين ما تربى عليه، وبين ماوجد نفسه فيه؛ فلا هو قادر على الاندماج بالمجتمع الجديد من جهة، ولا المجتمع إياه يقبله لأنه جسم غريب عنه من جهة أخرى، وتزداد الهوة عمقا بينه وبين نفسه المتأرجة بين الماضي والحاضر، فلا هي قادرة على التخلي عن موروثها الأهلي، ولا هي قادرة على التأقلم مع الحاضر بكل مافيه من مغريات، ولا هي أيضا قادرة على العودة إلى الوطن، فتحس بالضياع والتشتت، والتعب، وعذاب الوحدة الذي لا يرحم؛ إلا نفس من ظل مرتبطا بها ماضيا بكل مافيه من موروث أيا كان ثم وطَّنها على العمل بالمستجد بما لا يسلبها خصوصيتها التي شبَّت عليها، وأخذ مما وجده ما يخدم تقدمها الإنساني، فيحترمه الآخرون دون الاندماج بهم مشكلا نواة حضارة جديدة تضم خلاصة الحضارتين .

بقلم

 زاهية بنت البحر

Advertisements

3 thoughts on “تأرجحٌ لا بد منه

  1. غاليتي زاهية
    نحن ما خُلقنا للغربة وفي قلوبنا كل هذه المحبة والإلفة تكاد الغربة تقتلنا فنلفظها لتلقينا بين براثن العذاب والقهر الذي يسيطر على كل مقومات حياتنا كنا نعيش غربة صغيرة والآن أراها تكبر . تتسع المسافات وتتجاوز الزمن وتفصلنا البحار والمحيطات أنا أتساءل الآن ترى هل سيكتب الله لنا اللقاء مرة ثانية . أتمنى ذلك من كل قلبي .
    إلهي يامبعد القريب ويا مقرب البعيد اجمعني بأختي الحبيبة زاهية وبأحبتي إنك على كل شيء قدير
    وفقك الله ورعاك يا حبيبتي
    كوني بخير بإذن الله
    أختك
    الهام محمد

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s