The Laments of my soul\ أنين الروح\ نص من مذكرات سحاب

ترجمة ((أنين الروح)) للأديبة زاهية بنت البحر إلى الإنجليزية – منى هلال

إليكم ترجمة “أنين الروح” للأديبة زاهية بنت البحر إلى الإنجليزية

The Laments of my soul

l

I stood with the others to bid you farewell before you went out to the departure lounge. 0

You were leaving the country that allowed us to meet. 0

How the world paled into insignificance then! how I had forsaken it! 0

I felt my pulse race with every call from the loud speaker announcing the arrival of an airplane or inviting the travelers to proceed to the departure lounge. 0

My grandmother held me tenderly to her heart, 0

showering me with her warm consoling kisses, 0 while you stood enveloped in your husband’s cautious embrace. 0

I reached out to touch you every now and again, 0

hoping to replenish my reserve of contentedness, 0 before you leave, 0 and before I return to my father’s house and to his wife;0

away from your sweet warm-tenderness, O’ mother!0

I tried to paint a smile on my lips to distance the feelings that were burning my heart and my mind away from your thoughts. 0

I looked into your eyes, they were bathed in tears. 0

I was amazed at how torment could be blended with joy, 0 and how fear could be mingled with patience!0

Leave your anguish at the airport; I will fight it alone,0
while I scoop the laments of my soul from my deprivation.

story\Mryam Yamak

Translated by Mona Helal

ترجمة منى هلال

أنين الرُّوح

وقفتُ مع المودعين بانتظار دخولِكِ قاعة المسافرين، لمغادرة البلد الذي عشنا فيه تحت رحمة إذن لقائِنا. تضاءلت الدنيا في عينيَّ، فزهدتُ بها،بينما ظلَّ خفق قلبي يزداد سرعة كلما علا صوت مذيعة المطار، معلنًة عن وصول طائرة، أو دعوة المسافرين لمغادرة قاعة المودعين. كانت جدتي تضمني إلى صدرها بحنان، تقبلني بمواساة دافئة، بينما تحيطكِ ذراعا زوجك بحذرشديد، كنتُ التصقُ بك بين وقتٍ وآخر تزوّدًا بشيء من طمأنينة قبل الفراق، وعودتي إلى بيت أبي وزوجته بعيدًا عن عطفكِ ياأمي. حاولت رسم ابتسامة فوق شفتَيَّ تبعدُ عنك التفكير بما يكويني قلبًا وفكرًا، نظرتُ في عينيك فوجدتهما مغرورقتين بالدموع، عجبتُ كيف يتَّحِدُ الحزن بالفرح والخوف بالصبر! دعي حزنكِ في المطار سأقاومُه وحدي، وأنا أغرف من حرماني أنينَ الروح.

بقلم

زاهية بنت البحر

Advertisements

2 thoughts on “The Laments of my soul\ أنين الروح\ نص من مذكرات سحاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s