جُمانة

أُمنِّي النَّفسَ  أن  تحظى  بأختٍ

لها   بسموِّها  أوصافُ   ذاتي

وتلكَ الذاتُ كمْ ضمَّتْ صلاحاً

بعصرٍ لَمْ   يَعُدْ  للصَّالحاتِ

تبدَّلَ   ثوبُ  دنيانا  فأضحى

غريبَ النَّسجِ  مكروهَ الصِّفاتِ

ولابِسُهُ  كأنَّ   بهِ غرامًا

بتقليدِ الوَضيعِ  من  الذَّواتِ

فصارَ القلبُ  يخفقُ  باضطرابٍ

بدربِ  العيشِ في  لهو الحياةِ

بعدْنا  ياأخية ُعنْ معانٍ

يعانقُ نهجُها فكرَ الثِّقاتِ

وتاهَ  الخيرُ  منَّا  فانحرفنا

وقُصَّ  جَناحُنا   بالسَّيِّئاتِ

مشيتُ  بهذه الدنيا غريباً

أسائلُ  من  أرى عن  طيِّباتِ

لعليَّ  بين  أهلِ   الأرضِ  ألقى

مليكةَ منْ أحبُّ  منْ  الصِّفاتِ

توافقُ  منهجي  وتعينُ  أختاً

لها في العيشِ  أهدافُ  الأباةِ

فأهلاً بالجمانةِ  والقوافي

لأجلِكِ  قد  أتتْ  بالعاطراتِ

وأشرق  بالرضا  صبحي  سعيداً

يداعبُ  خافي  بالأمنياتِ

شعر

زاهية بنت البحر

يكفيكم  فخراً   فأحمد     منكم

وكفى  به   نسباً   لعزِّ     المؤمن

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s