القاتلُ المجنونُ

إنْ ينصركم الله فلا غالب لكم

 

 

جــفَّ القصـيـدُ وكــلُّ شــيءٍ صــارَ عــندي

فـي سـراديـبِ التَّـوهُـمِ والـسَّـرابْ

وبـجـيـبِ نـفـسـي لـــم أجـــد إلا  امـتـعــاضــــا

واشـتـعــالا وانـكـســارًا  واكـتــئــابْ

والـعــيــنُ فـــاضـــتْ بــالــدمــوعِ  ســخــيَّــةً

والـقـلـبُ يـخـفـقُ بـارتـعـاشٍ  وانـتـحـابْ

والـفــكــرُ بـــــاتَ مـــشـــرَّدا،  ومــحــيَّــرًا

وأطـــالَ عـنِّــي فــــي مـتـاهــاتِ  الـغـيــابْ

وأعـودُ أبحـثُ عـن قـريـنِ الشـعـرِ أستـجـديـهِ

حــرفًــا عــلَّــهُ يــرضــى  الإيــــابْ

فـمـواقــدُ الـغـضــب الألــيــم تـــــأزُّ فـــــي

صـدري وتختـرقُ الموانـعَ والحـجـابْ

اِرجـــــعْ إلـــــيَّ فـــــإنَّ  حــرفـــي  عـــاجـــزٌ

هـــذا الـصـبـاح ونــــارُ قـلـبــي  بـالـتـهـابْ

اكــتــبْ بــدمــعِ الـــــروح مــنِّـــي  مـايــهــدْدِئُ

رَوعَها، وانثرْهُ في دمعِ السَّحابْ

مــطــرا فـيـهـطـل فــــوقَ بـنْــغــازي 

ويُـــــــطفـئ مـا بحقـدٍ أوقــدتْ فيـهـا الـكـلابْ

مـاعـدتُ أقــدرُ أنْ أرى غــضَّ الـجـسومِ

تـنـاثـرتْ ودمـاؤُهــا غــطَّــى الــتُّــرابْ

والــقــاتــلُ الـــوغــــدُ الـحــقــيــرُ  مُــســيَّـــدٌ

ونـعـيــقُـهُ بــالــشَّــرِّ  يُـــنــــذرُ  والـــخــــرابْ

هــــذا الـمُـعَـمَّـرُ مــجــرمٌ لـــــم  يـسـتـحــي

مـــن ربِّــــهِ فـالـتــذَّ فــــي قــتــلِ  الـشـبــابْ

ســحــقًـــا لـــــــهُ، فـلـتـخـلـعــوهُ  قــــبــــلَ  أنْ

تُـمـســي بـلادُكــمــو بـأكــفــانِ  الـيــبــابْ

وجـــــزاءُ مـــــن قــتـــلَ الـمـســالِــمَ  قــتــلُــهُ

حـــــدٌّ يُـطــبَّــقُ مـثـلـمــا ذكـــــرَ  الـكــتــابْ

—- 

نزف

زاهية بنت البحر

 

Advertisements

One thought on “القاتلُ المجنونُ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s