الوردة السوداء( رد على إحدى القصائد)

رد لي على قصيدة لأحد الشعراء

 

الوردة السوداءُ تُحزنُ خافقي
بينَ الورودِ تشاكسُ البيضاءْ

وتغارُ من جوريةٍ سجدتْ لمنْ
أعطى لها من فتنةٍ حمراءْ

كلُّ الورودِ إذا أردنا حلوةٌ
ماهمَّ لونٌ إن تكنْ عطراءْ

في سحرِ ماحملتْ بقلبٍ مؤمنٍ
سنحبُها مادامتِ العصماءْ

شعر
زاهية بنت البحر

 

زهرة حمراء مذهلةزهرة صفراء باوراق كثيرةزهرة الرمان

 

سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم

 

زهرة برتقالية متفتحة زهرة بيضاء اللون

 
 
 

 

 

Advertisements

2 thoughts on “الوردة السوداء( رد على إحدى القصائد)

  1. كل الورود إذا نميّز لونها أو عطرها
    فغذاؤها من تربة قد أشبعت بالماء
    والعين سبحان الذي أبدعها
    تهوى وتكره لاتراه سواء

    إعجاب

  2. صدقت ياحبيبة فالجوهر قدلا يناسب المظهر
    ولكنه لابد في يوم ماأو موقف ما على الوجوه بمكنونهِ يظهر.
    سبحان الله خالق الناس وعالم ماتخبيء الصدور من صدق وإحساس،
    وما فيها يودع الطريد الخناس
    سعدت أيما سعادة بعودتك لمدونتك حبيبتي
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s