إلى من رخصَّت نفسها فخسرتها

 

البعدُ سهمٌ رمى بالصَّبِّ نيرانا

وحطَّمَ القلبَ بالحرمانِ  هجرانا

فعبِّئي من دموعِ الحزن آنيةً

يمضي بها العمرُ بالتذكارِ حيرانا

وعطِّري بالأسى أوهامَ أمنيةٍ

تبعثرُ القلبَ بالخسرانِ سكرانا

إبكي على ماجرى بالآه نائحةً

دمعُ التأسي يميتُ الحزنَ أحيانا

ويطفئ النارَ في قلبٍ تحرِّقُهُ

أو ينفخ الريحَ كي تشتدَّ نيرانا

يامن رميتِ بقهرٍ لامثيل له

كم كان فوكِ بنفخ النارِ نشوانا

وكم مكثتِ بسجنِ الحبِّ راضيةً

إن كان سعدا به أو كانَ أحزانا

وكم جثوتِ بركنِ العشقِ باكيةً

يُفجّرُ الدمعَ من عينيكِ بركانا

طوى زمان الهوى ما كانَ يفرشُهُ

عند اللقاء بعَبِّ الحبِّ ريانا

اليومَ باتَ الجوى في القلب مشتعلا

وخيَّمَ اليأسُ إرهابًا وطغيانا

شعر
زاهية بنت البحر

Advertisements

2 thoughts on “إلى من رخصَّت نفسها فخسرتها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s