هجر اضطراري

 

تهجرُنا الطّيورُ اضطراراً 

 ونحيا العُمُرَ لها انتظاراً  

 وهيَ لاتعودُ

 تظلُّ هناكَ متّكئة ً على وهمِ الأملِ بحلمِ العودةِ إلى دارِ السَّلامِ   

 ويطولُ الانتظارُ

 يتوارى منْ نـُحبُّ تحتَ التـَّرابِ

والأملُ مازال َ غريباً

شريداً، متعباً

يبحثُ عنْ تأشيرة ِعودةٍ لأرْضِ الودِّ

ولكنَّهُ يظلُّ بحاجةٍ لتوقيعٍ ربمَّا ضاعتْ أداتُه ُ 

أوْ

سُرِقتْ في غيبةِ الوعيِّ منـَّا  

بقلم

زاهية بنت البحر

                                                                              

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s