طهرٌ تدنَّسَ

صورة خاصة باليونيسف

  

طُهرٌ تدنَّسَ حـيـنَ ألـقـتْ طفـلَـهـا
للـيـلِ صـيـدًا مــن عـلـوٍ شـاهــقِ

هيـهـات يـرجـعُ والـخـلالُ تبـدلـتْ
سـوءً بحسـنِ خصالِهـا المتناسـقِ

ذكـرى البـراءةِ لـم تعـدْ أنشـودةً
بفـمِ الطفولـةِ بـعـدَ هـتـكٍ سـاحـقِ

الله يــازمــنَ الـعــفــافِ تـركــتــه
بالطـيـنِ منغـرسًـا بلـيـلٍ مــارقِ!!

هذي الطفولـة كـم تناغـمَ صبحُهـا
مع شدوِ عصفـورٍ بـروضٍ عابـقِ

لـم ينـأ عـن كتـفِ النـقـاءِ بـأمـرِهِ
سُلبـتْ طهارتُـهُ بظـرفٍ مـاحـقِ

الأم ُمــفــســدة ٌإذا حــررتَــهـــا
مما بـهِ تسمـو لشـرعِ الخالـقِ

فـرمــتْ بـــهِ للمهـلـكـاتِ ذلـيـلــةً
ظـلـمًــا تـسـلِّـمُـه لأولِ طــــارقِ

فيخافهـا وهــو المُكـفَّـنُ بالـشـذا
ويسيـر مذبوحًـا بكـفِّ السـائـقِ

ياويحـَهـا مـمـا جـنـتْ فــي غيِّـهـا
ذنـبًــا تدانُ بهِ أمامَ الخالقِ

حـتـى إذا آنَ الحـسـابُ تـوسَّــدتْ
في النارِ ماقدْ أسلفتْ في السابقِ

شعر

زاهية بنت البحر 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s