ألا انتبهتَ؟

 

 

 

ألا يا ساهيَ النفسِ انتبهتـا

فيومُكَ قادمٌ مهما احترزتـا

أليسَ القبرُ بالظلماتِ  يُغشى

أو الأنوارِ مما  قد  كسبتـا؟

أما فكرت كيف العمر تمضي

به الأيامُ مما  قـد  خسرتـا

ودرب العمر تقطعه  حثيثـا

تغذُّ السيرَ أنَّى فيـه  سرتـا

وترعى بالصبا  شهد  الأماني

فهل عسلا مصفى قد جنيتا؟

لغيـرِ الله بالأمـرِ امتثلتَـا

وعقلَ الغرِّ بالفكرِ امتشقتـا

فعشتَ منافقًا فظًا جحـودا

وما وفيْتَ عهدا قد قطعتـا

تجاهلتَ الحقيقـةَ  باغتـرارٍ

حدودَ الله بالفسقِ انتهكتـا

شربتَ الخمرَ في  دنيا  ابتلاءٍ

وضِعتَ بدربها، نفسًا  ظلمتا

فلا صلَّيتَ فرضًا  فيهِ  ترجو

من الرحمنِ عفوا حيثُ  خُنتَا

ولا يومًا منعتَ النفسَ طوعًا

عن الإفطارِ إيمانًـا فصمتـا

ولا للمعوز المسكينِ  رفقـا

بحالِ شقائِـهِ مـالا  بذلتـا

ولا أهلا ولا أمًـا  بعطـفٍ

وإحسانٍ بها يومـا  بررتـا

ولازوجًا على مااللهَ تُرضي

برفقتِها حقوقًا ماابتخستا

فخنتَ عهودها بعد اقترانٍ

وبتَّ مخادعًا لمنِ امتلكتا

ودونَ الخوفِ من ربٍّ شهيدٍ

بإفسـادٍ وطغيـانٍ مشيتـا

فلم ترحمْ قريبًا  أو  غريبًـا

ووعثاء الحياةِ بهـا سلكتـا

فخذ واقرأ كتابَك يومَ  بعثٍ

فأنتَ على فسادِكَ قد شهدتا

فلم ينفعْكَ مالٌ  أو  خليـلٌ

ولا ينجيك  حرفٌ قد كتبتا

ولكنْ للخلاصِ طريق حـقٍّ

فسِرْ بالتوبِ فيهِ إن عزمتـا

 

 شعر

زاهية بنت البحر

 

 

Advertisements

6 thoughts on “ألا انتبهتَ؟

  1. بارك الله فيك أختي زاهية…

    أسطر قصيدتك في قمة الروعة…

    حجم التقصير في حق الله لايعد ولايحصى…

    الإيام تمضي وتمضي وما زلنا نحلم بالأماني, فلم ندرك أنها تنقص من أعمارنا…

    رحمااااك يااارب..نرجو عفوك ونخشى عذابك..

    أ. وضاء
    شبكة المجرة

    إعجاب

  2. هو، أهلا بك ومرحبا
    لاعليك ياأخي، العسل يُقطف بشهده ويجنى أيضا
    لاعتب عليك إن ناديتني بيا هذا وأنا هذه.
    كل عام وأنت بخير

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s