أجيبي؟ فأجبتُ..

سئلتُ
لماذا لا تكتبين في الصُّحف؟

أو لماذا لم ينتبه إليكِ مُدرِّسُكِ في المدرسةِ أو أستاذُكِ في الجامعة؟

ثمَّ لماذا لا تعرف النّاس “زاهية” كما تعرف “العقّاد!”

والله إنّي أتكلَّمُ حقيقةً،

أصلًا أنا لا أحبُّ أن أمدحَ أحدًا على شيء تافهٍ !

الخلاصةُ أنتِ محرومةٌ من حقوقِكِ أو لا تجيدين استثمارها !

أجِيبي !

فقلتُ:

حقوقي لستُ أطلبُها

من الدنيا ومن فيها
لأني لستُ طامعةً

بأمجادٍ أعلِّيها
وما همي بأضواءٍ

وأموالٍ أربِّيها
أنا نفسٌ لشاعرةٍ

بإيمانٍ أغذِّيها
أعيشُ العمرَ داعيةً

لربِّ سوفَ يرضيها
وماشعري سوى أملٍٍ

بيوم البعثِ يأتيها
فيكرمها ويرفعها

لجنَّاتٍ تهنِّيها

شعر
زاهية بنت البحر
 
Advertisements

5 thoughts on “أجيبي؟ فأجبتُ..

  1. سيدتي الشاعرة زاهية بنت البحر المبدعة سؤال في مكانه وجواب جاء منك كأصدق ما يكون بعفوية وبساطة بعيدا عن التكلف والتعقيد .
    أسأل الله أن يجعل جميع أعمالك الأدبية في صحيفة أعمالك ويجزيك عليها خير الجزاء وينفع بها العباد , إنه ولي ذلك والقادر عليه .
    بوركت وبورك مدادك وماجاد به يراعك , ودمت بخير لمن تحبين .

    إعجاب

  2. الشامخة أختي المكرمة
    أشكرك على حضورك والدعاء لي بالخير، راجية الله عزَّ وجلَّ أن يتقبله، فالدنيا ياأختي إلى فناء مهما امتد فيها رمحُ الحياة، ومن يعمل لله لايضيع له أجرا، أما الدنيا والسعي فيها للشهرة وكسب المال فليست من أهدافي مطلقا والحمد لله.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s