هنيئًا(العمر لحظة)

 

يحب البعض أذية الآخرين رغم بغضهم لأذية تغرس في نفوسهم ألما، فليهنأ العاقل الذي يغلقمنفذَ تسريب الأذى من وإلى لعلَّ وعسى أن ينجو من مغبات الأمور.

بقلم
زاهية بنت البحر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s