لا بل على الناس يا أستاذتي تيهي” خشان خشان” \زاهية الوفاء

شكرا لك شاعرنا القدير أستاذ حسن بن عزيز بوشو   

لبنت البحر من ربي السلام’

و دام لها التألّق’ و المقام’
فكم من روحها فاحتْ طيوب

على الدنْيا،بها تسري النسام’
و لم تفتأْ “بخيْر الخلْق”تشدو

فيحذو شدْوها الطيْر اليمام’
رعاها الله راعية لحق

له’ في أرضنا يهفو الأنام’

 

قصيدة الأستاذ الشاعر الكبيرطائر الأشجان

https://zahya12.wordpress.com/2011/05/14/قالوا-في-الزاهية-طائر-الأشجان/ 

هنا ما قاله الأستاذ الكبير  جرير الصغير في زاهية

https://zahya12.wordpress.com/2011/03/07/%d8%b4%d9%83%d8%b1%d8%a7-%d9%84%d9%83-%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%a7%d8%b0%d9%86%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%a8%d9%8a%d8%b1-%d8%ac%d8%b1%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ba%d9%8a%d8%b1/

أستاذنا الموقر خشان خشان شكرا لك على شعر أكرمتني فيه

وليكرمك الكريم

لا بل على الناس يا أستاذتي تيهي 
بالشعر ثجّ زلالا من أعاليه
ولتحمدي الله إذ ما قد حباك به

لسان صدق جلي دون تمويه

قد ارتدى من بيان القول أبدعه
لفظا بهيّاً كما المعنى يوازيه
تماضراً خلت من حاكته مبدعةً

ولست من دونها في حسن تشبيه
إذا قصدت رياض الشعر ناضرةً

وكل روضٍ يسمى بالذي فيه
ألفيت زاهيَها أزكى الثمار به
 
ونفحه ليس من نفح يدانيه

أنت القوية في دين وفي خلقٍ
 
كوني المثال لنا للعفو نرويه
كما روينا قريضاً قد غدوت له
 خير العناوين حسنا دون تشويه
هبي أخاك منير الحرف تكرمةً
 
فخـلقه سوف للإحسان يلُجيه
فهو المكرم في علم وفي خلق

عمّا قريبٍ ستروينا عزاليه

فلتذكرا الله. للشيطان نزغته
 يهديك ربي إلى صفح ويهديه
نظمي أراه هنا من دون قدركما
 
– ولا أقول قصيدي – لا أزكّيه
 

شعر

خشان خشان

 

أتى إليك بها من أفقها السامي
فيض التواضع ، مشفوعا بإكرام
زها بك الشعر إذ سمّيت زاهيةً
كسوته حلةً من نسج إلهامِ
كأنما نسمات النيل أو بردى
في نفح شعرك تأسو مسّ أسقامي
ذكرتني وحدةً فانهلّ منسكب
عهدها، أضحت بلا حامِ
علا دعائي إلى الرحمن في أملٍ
ربّاه وحّدلنا مصراً مع الشام
وإن تعد فهي محض البدء نحو غدٍ
يلمّ شمل بني خال وأعمامِ
أزرى الزمان بهم إذ بعثروا مزَقاً
وقُطّعت بينهم أوصالُ أرحامِ
مني إليك على التقصير معذرة
شرفتني، دمتِ في خير وإنعامِ
نظمي بشعرك يزهو إذ يشطّره
وأين خربشةٌ من رسم رسامِ

شعر

خشان خشان
 

يَا وَاحَةَ النُّجَبَـاءِ أَنْـتِ رَجَاؤُنَـا

إِيَّـاكِ عَـنْ دَرْبِ الهُـدَى إِيَّـاكِ

إِذْ فِيـكِ زَاهِيَـةُ الوَفَـاءِ فَرَاشَـةٌ

لَمْ تَهْفُ فِي دَرْبِ التُّقَـى لِسُـواكِ

ضَحِكَتْ لَهَا الأَشْعَارُ وَهْيَ  حَزِينَةٌ

ضِحْكَ الأَزَاهِـرِ لِلغَمَـامِ البَاكِـي

وَتَنَفَّـسَ الإِبْـدَاعُ رُوْحَ نَقَائِـهَـا

فَإِذَا بِهَا فِي الكَـوْنِ رَمْـزُ نَقَـاكِ

لَكَأَنَّهَـا اليَـاقُـوتُ أَنْـفَـسَ دُرَّةٍ

مَـلأَتْ بِنُـورِ بَهَائِهَـا دُنْـيَـاكِ

فَلِجِيدِهَـا دُرَرُ المَدَائِـحِ تُنْتَـقَـى

وَلِفَضْلِهَا قُومِي الْهَجِـي بِرِضَـاكِ

د. سمير العمري

 حرة, سطح المكتب, ورق جدران, الحاسوب, الخلفية, 1024, وارتفاع القرار, والطبيعة, 1280,القوة الأحمر.  , الأحمر.  , , ,

Advertisements

8 thoughts on “لا بل على الناس يا أستاذتي تيهي” خشان خشان” \زاهية الوفاء

  1. لا بل على الناس يا أستاذتي تيهي
    بالشعر ثجّ زلالا من أعاليه
    ولتحمدي الله إذ ما قد حباك به
    لسان صدق جلي دون تمويه
    قد ارتدى من بيان القول أبدعه
    لفظا بهيّاً كما المعنى يوازيه
    تماضراً خلت من حاكته مبدعةً
    ولست من دونها في حسن تشبيه
    إذا قصدت رياض الشعر ناضرةً
    وكل روضٍ يسمى بالذي فيه
    ألفيت زاهيَها أزكى الثمار به
    ونفحه ليس من نفح يدانيه
    أنت القوية في دين وفي خلقٍ
    كوني المثال لنا للعفو نرويه
    كما روينا قريضاً قد غدوت له
    خير العناوين حسنا دون تشويه
    هبي أخاك منير الحرف تكرمةً
    فخـلقه سوف للإحسان يلُجيه
    فهو المكرم في علم وفي خلق
    عمّا قريبٍ ستروينا عزاليه
    فلتذكرا الله. للشيطان نزغته
    يهديك ربي إلى صفح ويهديه
    نظمي أراه هنا من دون قدركما
    – ولا أقول قصيدي – لا أزكّيه
    شعر
    خشان خشان

    تستحقين ياأختي زاهية

    إعجاب

  2. شكرا لك أختي المكرمة نور
    وشكرا للأستاذ خشان خشان، ولأخي طائر الأشجان، وللدكتور سمير العمري
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

  3. ردي على قصيدة (إلهي أبعد الواشين عني) للشاعرة الكبيرة (زاهية بنت البحر)

    إلهي أبعد الأحزان عنها
    وصنْ قلباً يعذِّبهُ التجني

    طريق الخير لمْ تهجرْهُ يوماً
    وما كانت تميلُ لسوءِ ظنِّ

    فَدَيْدنُ روحها البيضاء طهرٌ
    نأى عن كلِّ بغضاءٍ وضنِّ

    وقد صاغتْ من الإيمانِ شعراً
    يهزُّ القلبَ….يلهمُهُ التمني

    بأن يحيا بكونِ النورِ طيْراً
    يحلِّقُ فوقَ أغلال التَّدن
    فينسى ما يقاسيهِ بدنيا
    سقتْهُ همَّها في كلِّ دنِّ

    أزاهيةَ الجمالِ كفاكِ حزناً
    غداً تزهو الرؤى فلْتطمئني

    الشاعرة القديرة
    ندى نصر

    رابط القصيدة

    http://nadanasr.blogspot.com/2010/12/blog-post_08.html

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s