أبيات على الهامش

 

 

قرأتْ عيوني الشعرَ عذبًا وارتوتْنظراتُها مِن حسنِهِ الفتانِ
والدَّمعُ بينَ جفونِها فاضتْ بــــــــــــهِبسماتُها تروي ظما العطشانِ

—–

رقَّت فصارت للورودِ عطورَها بوجيبها قد أبدعوا الأشعارا

ورحيقَ وجدٍ أستطيبُ شرابَهُوسطوعَ شمسٍ ترسلُ الأنوارا

—-

 

بقلم

زاهية بنت البحر

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s