جزيرتي أرواد

السؤال الثالث : هل تمتلكين القدرة والجرأة الكافية لأن تقولي لكاذب في وجهه أنت كاذب ؟

– حسب الظروف، فليس معنى القدرة والجرأة الكافية أن أعرض نفسي للوقوع بين فكي كاذب والعياذ بالله فقديكون هذا الكاذب متمكنا يؤذيني. فالكذب هو أكثر شيء حذرنا منه ديننا الحنيف وكذلك من الكاذبين، لكن مهما حاول الكاذب ستر نفسه فالله سبحانه وتعالى سيكشفه ويفضحه على رؤوس الأشهاد، فأترك مواجهته ليس عن ضعف أو جبن وإنما عن قوة إيمان وعقيدة، وأشكوه للواحد الأحد المنتقم الجبار.


السؤال الرابع : هل تؤمنين بتلك المقولة التي مفادها : أن الشاعر ناقد فاشل وأن الناقد شاعر فاشل ؟

ربما كان كذلك فأنا حقيقة لست بناقدة وإنما متذوقة للأدب والنقد يختلف عن التذوق، لكن هناك شعراء نقاد، ونقاد شعراء.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
السؤال الخامس : جزيرة أرواد … كانت من هواياتي في جميع المراحل الدراسية وخاصة في المرحلة الثانوية
وفي معهد المعلمين عندما كنت أنا مَنْ ينظم هذه الرحلات وهذا طبعاً من حوالي خمس وعشرين عاماً وأكثر
طبعاً اللاذقية نذهب إليها في أكثر الإجازات .. لذلك حدثينا عن هذه الجزيرة الجميلة .. أكيد تغيرت معالمها ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنقل إلى هذا المتصفح بعض المعلومات عن جزيرتي أرواد ليتعرف عليها من لم يسمع بها:

“جزيرة أرواد: (أرادوس اليونانية، أرفاد الفينيقية)، جزيرة في شرق البحر المتوسط مقابل مدينة طرطوس السورية، على بعد 5 كيلومترات من المدينة. هي الجزيرة الوحيدة المأهولة في سوريا. استوطنها الفينيقيون في الألف الثاني قبل الميلاد، وكانت قاعدة هامة لتجارتهم البحرية إلى وادي العاصي والفرات ومصر. حارب مقاتلو أرواد المصريين في معركة قادش (1299 ق.م). خضعت لسيطرة الآشوريين بين عامي 1100-625 ق.م ثم انتقلت إلى البابليين عام 604 وإلى الفرس عام 539 ق.م. حارب أسطولها الإغريق اليونانيين في معركة سلاميس عام 480. لم تتراجع أهمية الجزيرة حتى خضعت للرومان، حيث فقدت نفوذها التجاري لصالح طرطوس. بين القرنين الثاني عشر والثالث عشر للميلاد، احتلها فرسان الهيكل الصليبيون، قبل أن يحررها السلطان قلاوون ويدمر أسوارها عام 1302. فيها آثار قلعتين صليبية وعربية تعودان إلى القرن الثالث عشر. حول الفرنسيون قلعة أرواد إلى سجن زجوا فيه بالعشرات من الزعماء الوطنيين السوريين. يعتمد سكان أرواد، الذين يقدر عددهم بعشرة آلاف نسمة، على صيد السمك بشكل رئيسي. ويمكن الوصول إلى الجزيرة بالقوارب من طرطوس. ”
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وهذا خبر تناقلته وسائل الإعلام المحلية والعالمية عن بناء سفينة فينيقية:

تأكيداً على القيمة التاريخية والحضارية للسفينة فينيقيا وتقديراً لدور اهل جزيرة أرواد فى الحفاظ على طريقة صناعتها الى يومنا هذا أطلقت  أمس سفينة فينيقيا من جزيرة ارواد الى طرطوس معلنة بدء الرحلة التي تحاكي اول رحلة لسفينة شراعية فينيقية حول أفريقيا منذ اكثر من 2600 سنة وتقدم للبشرية من جديد تاريخ حضارة اغنت الارث العالمى معتبرة ان فينيقيا اليوم تحمل للعالم رسالة السلام والتواصل الثقافي التى دأبت سورية على نشرها على امتداد تاريخها.. كما انها تعبير عن استمرار الاتصال الحضاري بين اجيال سورية ولاسيما انها صنعت بأيدى ارواديين توارثوا مهنة اجدادهم الفينيقيين حتى انفردوا بصناعة هذا النوع من السفن لتشكل جزءا من تاريخنا وتراثنا.
وتحيي هذه الرحلة إنجازات الفينيقيين الذين اهدوا البشرية الأبجدية الاولى.. كما تبرز البعد العالمي لحضارتهم وتجدد واحدة من رحلاتهم التى نشروا خلالها خبراتهم وثقافتهم.. كما تبين الرحلة موقع سورية على الخريطة الحضارية العالمية ودورها المستمر فى تعزيز التواصل الثقافي بين شعوب العالم.
ويأتي اهتمام  سوريا بهذا المشروع جزءاً لا يتجزأ من اهتمامها بمكونات الثقافة العربية التى تشكل هوية العرب الحضارية عبر العصور فبعد إجراء ابحاث مطولة تم التوصل الى صناعة هذا النوع من السفن التي صنعها اجدادنا الفينيقيون والذى يكاد ينقرض وكانت ارواد الجزيرة الوحيدة فى العالم القادرة على صناعة سفينة كتلك التي كان يصنعها أجدادنا الفينيقيون.
من هنا يأتي تركيز سوريا على الحفاظ على مكونات الثقافة والتاريخ والتي تشكل في مجموعها هوية الوطن ومكانته.. وقد يقود هذا المشروع الى احياء هذا الفن النادر اليوم ولاشك ان انجاز السفينة فينيقيا ورحلتها يرفع علم سورية فى مجال اخر فريد وعريق وحضاري.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ستقطع السفينة 17 الف ميل من ارواد مروراً بالسواحل الشرقية للقارة السمراء وصولا الى سواحلها الغربية عبر طريق رأس الرجاء الصالح لتعود فى ايار القادم الى سورية ومنها الى المتحف البريطانى فى لندن كجزء اساسى من معرض الحضارة الفينيقية الذى سيقام عامي 2009-2010.
نفذ المشروع بعثة من البحارة المتمرسين بدعم من الجمعية السورية البريطانية والجمعية الملكية الجغرافية البريطانية والمتحف البريطانى ويشارك فيه عدد من الجغرافيين والمؤرخين وعلماء الاثار وترعاه الامانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية لعام 2008.
فيليب بيل قائد البعثة قال.. نحن ندرك ان تحديات وصعوبات كثيرة ستواجهنا فى رحلتنا التى تستمر 10 اشهر لكننا سننجز عملا ثقافيا ووثائقيا وقبل ان ترسو فينيقيا فى المتحف البريطانى سنكتشف المزيد عن البحارة الفينيقيين وسنعرف اكثر عن اول رحلة حول افريقيا وانا وفريق البحارة نشكر كل من ساهم فى انجاز هذا العمل وخاصة اهالى جزيرة ارواد لاحتضانهم المشروع ودعمهم الذى ساعد على تحويل فينيقيا من حلم الى حقيقة.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الدكتور فواز الأخرس رئيس الجمعية السورية البريطانية اكد ان اطلاق السفينة يذكر بالدور الحاسم الذى لعبه الفينيقيون فى صياغة اقدار العالم القديم فالامبراطورية الفينيقية لم تبن على الانتصارات العنيفة والوحشية بل كانت اول مثال تاريخى لما يعرف فى العالم المعاصر بالدبلوماسية الناعمة حيث بنى الفينيقيون دولة تستند بشكل رئيسى الى التجارة والاستكشاف ووصلوا الى ابعد مواطن الجنس البشرى على بعد الاف الاميال من شواطئ وطنهم وحاكوا شبكة من المصالح المتبادلة التى تلاقت لتشكل نموذجاً للاقتصاد العالمى وذلك قبل وقت طويل من نشؤ العولمة بشكلها الراهن.
صنعت السفينة فى جزيرة ارواد التاريخية التى استوطنها الفينيقيون فى الالف الثانية قبل الميلاد واستفادوا من موقعها الجغرافى الممتاز فى توسيع علاقاتهم التجارية والثقافية وفينيقيا نسخة طبق الاصل عن السفن التى بناها الفينيقيون صنعها خبراء ارواديون توارثوا صناعة هذا النوع من السفن واستخدموا مواد بناء تقليدية فينيقية وربطوا الواحها الخشبية بمسامير خشبية مصنوعة بنفس الاسلوب الذى اتبعه الفينيقيون يبلغ طولها 5ر21 م وعرضها 75ر5 م.
يذكر انه ستنظم فى المرافئ والمواقع التى ستعرج عليها السفينة فينيقيا خلال رحلتها حفلات موسيقية يشارك فيها مطربون وفنانون محليون وعالميون وسيشرف على هذه الحفلات المؤلف الموسيقى رافائيل رافينسكروفت والفنان بوب ميستون.

شكراً يا أجمل أستاذة زاهية ابنة البحر
لي عودة بإذن الله تعالى
دمت بخير
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أهلا بك ومرحبا دائما غاليتي أستاذة ناهد شما
كنت أود أن أحدثك عن الحياة الاجتماعية والتجارية في الجزيرة
ولكن سيطول الحديث وهو يحتاج إلى موضوع خاص.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

Advertisements

3 thoughts on “جزيرتي أرواد

  1. سلام الله على جزيرتي أرواد
    وعلى أهلي فيها، وعلى الناس الطيبين الصادقين دون
    من يسرق الناس بتجارات وهمية سيحاسبهم الله عليها،
    فيجمعون الأموال من الناس المساكين الذين يسعون لتحسين حياتهم، تبيع المرأة مصاغها وتشارك بثمن باخرة ما وغيرها يفعلن كذلك والأرامل والفقراء ولكن من لايخاف الله من هؤلاء التجار يسرقون الأموال ويبنون العمارات والفقراء يضربون يدا بيد حزنا على ضياع تحويشة العمر، ولكن الله يرى ويسمع ويحاسب السارقين في الدنيا قبل الآخرة ورغم ذلك فالسارقون كثر لايتعظون.

    إعجاب

  2. سمعت الكثير من القصص عن هذه السرقات غير الأخلاقية ممن يجمعون الأموال من الناس ويشترون بواخر ثم يسرقون المال بحجج واهية يضحكون بها على الناس المساكين، وكم من تجار جدد استفادوا من الواسطة حتى أصبح بعضهم من ملوك البواخر وكانوا قبلا لايملكمون سوى رواتبهم.. الأيادي الخفية تلعب بأرزاق الناس فتكثر السرقات المسكوت عنها لأسباب يعلمه الكثيرون، ولكن الخوف يخرسهم سأنشر منها الكثير بإذن الله فانتظروني،

    فقد كنت أحد الضحايا.

    إعجاب

  3. كل بقعة في سوريا تستحق الاشاااااادة خاصة الزوايا الشمالية قاطبة ..
    واحب الزبداني
    وبلودان
    وصلنفة
    وكسب
    وراس البسيط
    واللاذقية
    وطرطوس

    وبرغم ان هناك ذكريات لاتحمد من بعض اناسها الا انها من جنان الله في الارض .. فلها التحية ( سوريا ) احتضنتي حزينا وبدًلت سماااااااااء نفسي الى افرااااااااااااااااااح ِ لا تُنسى البتة ..

    ..

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s