ذكاءُ أمٍّ

لحظات غابت فيها عن وعي استعادته على صوت بكاء المولود والدكتورة تهنئها بالسلامة. وجومُوالدتها نبأها بقدوم الخامسة، وبيمين زوجها(- أنت طالق إنْ عدتِ بالخامسة إلى البيت).
تأوهت، ندبت حظها وحظ بناتها الخمس. نظرت إلى الوليدة النائمة بسلامٍ في سريرها الصغير. طلبت من والدتها إحضار الدواء لها من صيدلية المستشفى. تمتد يدها المرتعشة نحو عنق الوليدة، تتحرك ببراءةِ ساعات عمرها الأولى، تشتد يد الأم بالضغط، تتوقف، تكتم أنفاسها بغطاء رأسها، تهمد الصغيرة. تقف فوق كرسي الإعدام ويداها مقيدتان، ورأسها غارق في ليلٍ فاحم، تحرك رقبتها يمينا، يسارا تتذكر الوليدة، تصرخ بصوت مكتوم، تتأرجح في الهواء، تسقط في هاوية، تنتشلهاأمها، تستنجد بالممرضات، يرفعنها إلى السرير. تفتح عينيها، تنظر بإعياء إلى الطفلة، تراها تحرك رأسها، تبتسم وهي تسمع والدتها تقول:

– ستعودين مع زوجك إلى البيت دون الفتاة، ثم نلحق بكما.

 

بقلم
زاهية بنت البحر

Advertisements

5 thoughts on “ذكاءُ أمٍّ

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    zhya .. أيتها الفاضلة

    نص جميل مؤثر .. وسياق لطيف .. ونهاية حزينة ..

    هذا النص المؤثر .. يعكس واقعا متخلفا .. لـ عقول متحجرة .. ونفوسا مريضة ..
    تعلم جيدا .. أين الصواب .. والمنطق ..
    لكن .. ضعف الإرادة .. والهيمنة .. والجاهلية .. تسيطر على بعض المجتمعات الإنسانية ..
    التي لا تقبل التطور والارتقاء .. في الحياة .. والاعتراف العقلي والمنطقي .. بـ إمكانيات الآخرين ..
    اليوم .. الأنثى .. عزة وفخر وافتخار .. ونور ساطع .. في كافة أرجاء هذا الكون الفسيح ..
    وفى كافة المجالات ..
    وإذا كان الرجل الجاهلي هذه أفكاره ومعتقداته .. ونحن في القرن الواحد والعشرين ..
    فـ لم لا تكون المرأة .. أكثر تطورا منه .. برفضها كل ما يرفضه .. الدين والعقل والمنطق ..
    ويقره الواقع الحياتي .. في كافة المجتمعات الإنسانية ..
    سيقول قائل .. الفقر والحاجة .. والعادات والتقاليد ..
    ونحن نقول .. أيهما أكبر خسارة .. قطعة خبز .. أو وسادة .. أو ثوب ..
    أم .. إزهاق روح .. ونيل غضب الرب ..
    في أمر لا نـ ملك منه أو فيه شيئا ..
    دمت بود

    أ. بن هلال
    بوابة العرب

    إعجاب

  2. للأسف

    خوف هذه الأم الذي جعلها تتوهم بأشياءٍ فظيعة ليس وليد الغيبوبة

    بل هو نتاج فكر جاهلي ينتهجه الكثير الكثير من الآباء الذين رزقهم الله بأنتين أو ثلاثة دون الولد

    ظناً منهم بأن الزوجه هي التي تتحكم في هوية الجنين

    تخرجه طفله متى شائت وتخرجه طفل متى شاء الزوج

    …….
    أديبتنا الراقية

    زاهية

    لن أستطيع أن أرى جديدٌ هو لك ولا أدخله وأرتشف من عذب ما فيه

    سلم الفكر والبنان

    تقديري
    أ. خالد الفردي
    بوابة العرب

    إعجاب

  3. ——————————————————————————–

    زاهية
    كلماتك هنا
    ذلك الوصف البديع الذي مجزت الاسى فيه بحبرك
    وكـأن كل حرف يأتيني كموج سخط هائج
    اتى على مايقي في داخلي من أمل
    كل موجة ترفع تيار الحزن
    حتى جاء آخر سطر لينجيني من غرق محتوم

    هذه المرأة مثل بسيط في واقع مرير قاتل
    الامومة صارعت اليأس الى آخر رمق
    بينما الابوة ولدت بداخله عفرة التمرد
    واتقان الانتقام
    وشتان بين القلببن

    لا أدري أاشكرك
    أم أقبل جبينك الطاهر
    بارك الله في حرفك ونبضك
    تقبلي تقديري واحترامي
    فراشتك

    أ.
    بوابة العرب

    إعجاب

  4. خالد الفردي أخي المكرم
    جزاك ربي الخير
    الحقيقة، الأم للأسف قتلت الوليدة
    أصابني الذهول عندما قرأت الخبر
    القصة وقعت في الجزائر
    وهي الجريمة الثانية بهذا السبب خلال فترة متقاربة جدا.
    لكنني أعطيت البديل عن القتل، فقط نحتاج للدين وللعقل.
    يعتبرون البنت بلاء فيقتلونها دون خوف من الرحمن.
    حسبنا الله نعم الوكيل
    أختك
    زاهية بنت البحر

    إعجاب

  5. لا حول ولا قوة الا بالله

    كثيرة هي القصص التي تحمل المعنى والمغزى ذاته
    والسبب واحد وان تعددت الشخوص وكله ناتج عن قلة وعي وادراك وقلة الوازع والرادع الديني
    وكأن عصر الجاهلية لم ينته بعد …!!!
    أرق تحياتي لقلمك
    دمت بكل خير ومودة
    أ. أميرة كل النجمات

    http://vb.arabsgate.com/showthread.php?p=3925926#post3925926

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s