ياليتنا كنَّا ترابا

لا لستُ من سقطِ المتاعِ ولم أكنْ
في العيشِ دونَ مكارِمِ الأخلاقِ
أنا مؤمنٌ زادُ التقى بصحيفتي
وشرابُ روحي شافيَ الترياقِ
يقِظٌ لدنيا لاتنامُ عيونُها
وفحيحُ أفعاها صدى الأبواقِ
تدعو بزينتِها القلوبَ غوايةً
والغرُّ من لبَّى ندا الإحراقِ
ركبٌ بلا خجلٍ ولا وجلٍ على
عبِّ الحرامِ بلهفةِ العشاقِ
متكالبونِ على الإناءِ يؤمُّهم
سلطانُ سوءٍ واسعُ الأشداقِ
حتى إذا قد أُغرقوا بذنوبهم
منهم تبرَّأ خشيةَ الخلاقِ
قالوا بخوفٍ هدَّهم(ياليتنا
كنَّا ترابًا)، والعيونُ سواقي

 

 

 

 دنيا تنادي أهلَها بصبابةٍ
يأتونَها زحفًا على الأشواكِ
تختارُ منهم ثلَّةً لضلالِها
وبهم تصيدُ الناسَ دونَ شِباكِ
تسقيهُمُ من آسنٍ بكؤوسِها
فيغيب نورُ القلبِ والإدراكِ
ويتيه في طرقاتِها مستهترٌ
نسيَ الإلهَ وضلَّ بالإشراكِ
ماللفؤدِ وسيلة يُشفى بها
إلا بقشرِ الرَّانِ والأحلاكِ
وتمسُّك بالتوبِ دون تأفُّفٍ
وبكاء عينٍ أو بدمعِ تباكي

**** 

 

 

كل جسم سوف يفنى
يغتدي من غير روحْ
والدنا تغدو قفارًا
دونَ مُلكٍ أو صروحْ
ياأخي الإنسانُ أعلنْ
توبةً قبل النزوحْ
واسأل المولى  قبولا
تنتهي فيه الجروحْ
أيها الطاووس أخفضْ
جانح الكبرِ الجموحْ
واجعل التقوى جناحا
تسعد القلب الطموحْ
شعر
زاهية بنت البحر

 

 

 

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 

 

    

26 thoughts on “ياليتنا كنَّا ترابا

  1. والعيون سواقي ………….
    ماأطول الليل على من لم ينم!!
    ما كل قارئةٍ يهز جنانها هذا الكلم
    فلكل قارئةٍ مسارٌ ..
    ولكلنا أهداف باينها الفؤاد بما احتدم
    كيفَ لهذا البيت أن يبقى يتيماً لايوافيه المُلم
    ولكل موضوعٌ مزارٌ بينما انبتر السبيل بهذه الأبيات كشيٍ لم يكنْ
    جادت فتاة البحر ..
    أسقتنا معيناً مُنسجم…
    فتراشق الودقُ على إحساس أذهانٍ تعن..
    مثل الغريب يصيح في قلب صحرا ..فيلطم صوته صخرُ الصممْ .
    .وكمثل نائحة على ميتٍ بلا أهلٍ
    وصراخها دمعٌ بلا صوتٍ
    يردد ثكلها حِسٌ بكَن!
    دوماً هتونك كالدرر..
    وعبيرهُ عبقٌ يُضمخُ شاشة اللاب وينشرُ نورهُ وسط العتم
    والحرف دوماً عاجزٌ عن دفقِ إحساسٍ عرمْ
    ليسَ بشعرٍ ما خططت وإنما بعضٌ تناثر دون قصدٍ أو وزن

    الأستاذة انتصار.ي

    إعجاب

  2. تعليقي على الأبيات
    إنها ثورة التقوى
    العنوان منذ البداية أختي يؤكد على أنموذج ثورة الاستعلاء الالهي
    أنا مؤمنٌ زادُ التقى بصحيفتي
    وشرابُ روحي شافيَ الترياقِ
    وهي بداية لرائعة فيها نورانية القرآن بلسان عربي مبين ..
    والعربي المبين هو الظاهر الصاعد الجلي بجلال الله تعالى ..
    ويلازمه في القرآن الكريم قوله تعالى :
    { وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }آل عمران139
    والوهن والحزن هو بيان رسوم المذلة وفي لغة بيان القرآن الوهن هو حب الدنيا وكراهية الموت .. والتوهين هو شرح المفيد في معركة يسودها روح الهزيمة والذلة انسحابا من حالة العزة والاستعلاء .. وهو شرط التقوى في المعركة الأخلاقية في تثبيت الثورة الانسانية .. ولهذا جائت الأبيات النثرية جميلة في العبير ومباشرة من لون التحدي الحضاري المستهدف ..
    لا لستُ من سقطِ المتاعِ ولم أكنْ
    في العيشِ دونَ مكارِمِ الأخلاقِ
    أنا مؤمنٌ زادُ التقى بصحيفتي
    وشرابُ روحي شافيَ الترياقِ
    والشراب الروحي هو حتمية الثقة وحسن الظن غير المحدود في التعلق بالغيب غير المرئي وبقوة الله العلية المستوية حتى على مقام العقل ..
    وهنا تجليات ثورة التقوى القرآنية بلا حدود ..
    مشكور ة شقيقتي الوردي وكل أشقائي على الجهد المبارك
    للتواصل السريع منكم ..

    وهذه لفته جيدة نحو ترسيخ مشروع الحرية عبر وصال القربي وهي مكنون ثورة المتقين
    وتنتهي القصيدة بالأبيات التالية لتأكيد الثورة الروحية في المركب الحضاري ..
    ويتيه في طرقاتِها مستهترٌ
    نسيَ الإلهَ وضلَّ بالإشراكِ
    ماللفؤدِ وسيلة يُشفى بها
    إلا بقشرِ الرَّانِ والأحلاكِ
    وتمسُّك بالتوبِ دون تأفُّفٍ
    وبكاء عينٍ أو بدمعِ تباكي
    وهنا ربط المفاهيم والمصطلحات القرآنية في حبكة
    شمولية من المعاني والأهداف لنوال الفلاح .. ومنها مصطلحات مثل : الفؤاد .. ومصطلح الران ــ القادر على إفساد القلب ـ وهو ما عرف بحب الدنيا وكراهية الموت
    لما فيه سوء التعلق بالدنيا وفؤاد القلب هو ثورة روحة .. يرسى فيها التواضع ونبذ العجب ولهجة وطباع الاستعلاء الذاتي على أخيه الانسان .
    . وهذا الفصل القسري يؤكد حالة الفصام النكد بين المكونات الأخلاقية
    وعنصر الثورة .. وفيه

    أيها الطاووس أخفضْ
    جانح الكبرِ الجموحْ
    واجعل التقوى جناحا

    تسعد القلب الطموحْ
    بورك جهدكم نحو القمة

    أخوكم محمد نور الدين الهاشمي
    باحث اسلامي
    فلسطين

    إعجاب

  3. ما كتبته غاليتنا واستاذتنا انتصار. ي معبر جدا
    لما تكنه قلوبنا لقصائد وحروف زاهية البحر
    انتصار تخونني الحروف والكلمات أمام ما تكتبين
    وأمام مشاعر شاعرة تنسج الحرف بنغم
    لله دركِ
    جعل الله ذلك لك في ميزان النعم
    عميق ذالك المعنى
    عميق والله يا أستاذة الشعر والشعور
    ابنة البحر حروفها صادقة صادقة
    مسلمة مؤمنة
    ثبتها الله وأنار دربها أكثر وأكثر

    للرائعتان فتاة البحر وفتاة الصحراء

    زاهية و انتصار

    شيء من مداد متواضع

    ،،

    ،،

    ما أطول الليل على من لم يَـقـُم
    ويُيمم الوجه السميح
    شطر أنوار الحرم
    ويعانق الأرض سجودا للإله ويستقم

    ،،

    شنق القصيد بداخلي
    فوجدت فيكم بغيتي
    و وجدت بين حروفكم
    حرفا يداهمني ويسلبه السقم

    ،،

    لله در قلوبكم
    نَسجت حروفاً شامخات
    وتحكمت في ذا القلم

    ،،

    لم تنبهر بالمدح والإطراء
    ولم يحطم سيرها نقداً أو ازدراء
    لصمودها وثباتها أنـعـِـم نَـعـم

    ،،

    ياحب بلغهم بأني أحبهم
    في الله حباً سائغاً
    فيه النعيم الأخروي
    فيه صعوداً للقمم

    ،،

    هنا ويشنق داخلي كل القصيد
    فألوذ بالصمت الكئيب وأبتسم

    ،،

    فهناك حرف بل حروف أحبها
    ستؤدي ما أبغييييه
    على وجهٍ أتم

    ::

    أستاذة سحابة صيف

    إعجاب

  4. جزاك الله خيرا كلام جميل
    والحمد لله بأن جعلنا مؤمنين
    وزادنا التقوى
    بارك الله بك أختنا الحبيبة

    إعجاب

  5. الغالية زاهية
    تاسرني الكلمات بتهافتها لتنظم أجمل الأبيات وأحلى المعاني وما احلاها وقد زينتها الحكمة والدعوة للصحوة قبل فوات الأوان عندما يغرز الندم براثنه في النفوس فيدميها ويتركها صريعة وهيهات أن تجد ترياقا” يشفيها .
    حياك الله ياأختي الحبيبة وجعل تنبيهك هذا في ميزان حسناتك

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s